الخليل / فلسطين / حيث بدأت الشرطة التحقيق في ظروف المواطنة معزوزة علي أحمد الهور من بلدة صوريف شمال غرب الخليل و التي توفيت صباح اليوم بظروف غامضة و بشبهات تسممها بمبيد حشري
حيث تبين خلال التحقيقات عصر اليوم أنه و بعد ان وصل مبيد حشري على وجه المرحومة قام زوجها وابنائها بنقلها لمستشفى عاليه الحكومي وبعد وصولهم للمستشفى حيث استغرقت الطريق نصف ساعة .
وبسبب الارباك لم يتسنى لاحدهم حمل هاتفه للاتصال وبعدها تفاجئوا بعدم استقبالهم لعدم وجود سرير فارغ في الطوارئ برغم اعلامهم ان المرحومة تعرضت لمبيد حشري على وجهها حيث كانت المرحومة بكامل وعيها وقواها البدنية ..
استمر الانتظار باب المستشفى لمدة ساعة ونصف وكانت تتحدث بشكل طبيعي ..تم ادخالها وفي الطوارئ فجأة فقدت المرحومة وعيها وفي الفحوصات كان الرد ..البقية بحياتكم ..حيث بعد التشريح في ابو ديس تبين ان المرحومة تسممت عن طريق الاستنشاق وعبر مسامات الوجه مما ادى لوفاتها .